ما هي زراعة الأسنان

الزراعة هي ببساطة إنشاء جذر أسنان اصطناعي لدعم الأسنان الاصطناعية الموضوعة على عظم الفك.

إنها عملية يمكن تطبيقها لكونها قادرة على إضفاء نتائج للجزء المفقود بحيث تكون أكثر تقبلاً من الناحية الجمالية في كل نسيج مفقود أو تلف في فم الشخص. العملية هي عملية لملء وتعويض الاسنان المفقودة ولكن يتم تفضيلها من قبل الأفراد الذين يريدون مظهرًا أطول وأكثر جمالية.

إذن ما هي الزراعة؟

زراعة الأسنان، لأولئك الذين يحتاجون إلى بدلة أسنان قابلة للإزالة؛ وهي تقنية علاجية تستخدم لدعم هذه التركيبات التعويضية في المرضى الذين يحتاجون إلى التيجان (التركيبات)، والجسور.

بالإضافة إلى ذلك، يبدو كمنتج طبي يوضع على عظم الفك أو داخل عظم الجمجمة باستخدام تقنيات جراحية لاستخدامها كبنية دعم ثابتة في علاجات تقويم الأسنان.

بعد تطبيق علاج الزراعة، يكتمل الإجراء في بضع جلسات أخرى بوضع الخزف (الأسنان الاصطناعية) على جذر الأسنان الجديد (الزرعة).

وبهذه الطريقة، يكتسب المريض مظهرًا جماليًا للابتسامة بالإضافة إلى بنية فم تساعده على عملية المضغ بشكل مريح أكثر من ذي قبل.

يتم الانتهاء من الإجراء من قبل أطباء الأسنان في غضون بضعة أشهر ويتم في عدة جلسات.

 أثناء العملية، لا يشعر المريض بالألم عند عملية التخدير الموضعي.

في بعض الحالات النادرة يمكن إجراؤه باستخدام تقنية التخدير العامة إذا لزم الأمر.

لأي مريض يمكن توصية علاج الزراعة؟

أحد الأسئلة التي تتبادر إلى أذهان الأفراد الذين يفكرون في العلاج بالزراعة أو الذين يحتاجون إلى هذا العلاج لأي سبب هو ما يمكن ان تقدمه العلاج.

من أجل تطبيق الإجراء على المريض، يجب فحص بنية الفم للشخص وتقييم النتائج الممكنة وذلك لأن العملية لا تتم بنفس الطريقة في كل بنية فم.

من الضروري أن يكون لأنسجة العظام واللثة بنية صحية من أجل الاحتفاظ بالمواد (في هذه الحالة تكون الزرعة) المراد إضافتها أثناء علاج الزرع في فم الشخص.

ومع ذلك، إذا لم يكن هؤلاء الأفراد لديهم الخصائص الكافية في بنية الفم لاستقبال هكذا اجراء، فهذا لا يعني أن الإجراء لا يمكن أن يكون ممكناً.  فعند مواجهة مثل هذه الحالات، قد يجد الطبيب أنه من الضروري إجراء إصلاح الأنسجة في البداية وذلك لدعم الزرع (İmplant) وذلك بتطبيق جراحة العظام الإضافية.

بعد انتهاء عملية إصلاح وعلاج الأنسجة، تكتمل جلسات علاج الزراعة.

 

كيف تتم زراعة الأسنان؟

أحد الأسئلة الأكثر فضولاً حول كيفية ظهور علاج الزراعة في الواقع.

أولاً، يتم تقييم نتائج فحص المريض المقبل للعلاج من قبل طبيب الأسنان.

ثم، إذا كانت الظروف وحالة للأنسجة ملائمة للزراعة وفي مستوى جيد، تبدأ العملية.

في عملية الزراعة، يتم تطبيق إجراء جراحي.

يتم فتح فتحات وفقًا لحجم الزرعة الذي سيتم وضعها للشخص.

ثم تتم وضع الزرعة في الفتحة التي تم تحضيرها.

بما أن الإجراء هو عبارة عن عملية جراحية، فإنه يتم وفقًا لقواعد التعقيم.

أثناء الإجراء، يجد الأطباء أنه من الأنسب اجراء التخدير الموضعي؛ ومع ذلك، قد يحتاج بعض المرضى إلى تخدير عام.

أسبوع واحد يعد وقتاً كاف للعلاج.

لحين الانتهاء الكامل من العلاج تستخدم التراكيب السنية المؤقتة.

بعد اكتمال علاج الزراعة، يتم الانتظار حتى تلتئم الزرعة في العظم.

وهذه الفترة تختلف من شخص لآخر، وبشكل عام قد تستمر ما بين 3 أشهر و 6 أشهر.

ثم يتم فحص الحالة والتأكد من اكتمال عملية الالتئام.

ثم يتم تركيب الجزء السني فوق الزرعة.

الوقت الذي يحتاجه الطبيب لوضع زرعة واحدة يستمر بين ١٠-١٥ دقيقة.

لهذا السبب، تختلف مدة العملية اعتمادًا على عدد الزراعات التي سيتم بوضعها في فم المريض.

ما هي الاعتبارات والوصايا التي يجب الأخذ بها بعد عملية الزراعة؟

هناك عدد من التوصيات التي يجب على المريض الانتباه إليها من أجل زيادة ديمومة علاج الزراعة وزيادة المظهر الجمالي لفترة أطول.

يوفر الطبيب معلومات حول هذه التوصيات والتحذيرات بعد اكتمال العلاج.

بفضل علاج الزراعة، يمكن للشخص أن يزيد من إمكانية تذوق الطعام، ويمضغ الطعام بسهولة بالإضافة الى ابتسامة جميلة وطبيعية.

إذن، ما هي النقاط التي يجب أخذها في الاعتبار بعد اختياره لهذا العلاج؟

  • يجب على الشخص ألا يدخن لحماية الزراعات. استهلاك السجائر والشاي والقهوة يجعل الأسنان صفراء ويضر بالمينا. ويؤدي التدخين أيضًا إلى تلف أنسجة الفم.
  • بعد تناول الشاي والقهوة والمشروبات الحمضية، يجب على الشخص غسل فمه بالماء أو تنظيف أسنانه.
  • يجب استهلاك الأطعمة المهروسة أو الشربة في اليومين الأولين بعد العملية. أثناء تناولها ، يجب توخي الحذر وتكون درجه حرارة الطعام منخفضة.
  • يجب أن لا تستهلك أشياء شديدة السخونة في الأيام الخمسة الأولى بعد انتهاء العلاج. على وجه الخصوص ، قد يتسبب استهلاك الأطعمة والمشروبات الساخنة جدًا في تكوّن الجروح وتأخير الشفاء والألم في الفم خلال هذه الفترة.
  • يجب تجنب الأماكن مثل الحمام التركي والساونا وحمام بخار الماء الساخن في اول يومين بعد العملية. من الأفضل استخدام الماء الدافئ عند الاستحمام بعد يومين.
  • بعد العملية مباشرة ، يضع الطبيب ادوية موضعية ومعقما لوقف النزيف. ينصحك بالضغط عليه لبضع دقائق وعدم انتزاعه. قد تحتاج إلى متابعة هذا الاجراء لمدة 5 إلى 10 دقائق حتى يتوقف النزيف تمامًا.
  • من الطبيعي أن لا يكون هناك نزيف حاد للغاية خلال ال 24 ساعة الأولى بعد العملية ولا داعي للقلق. حتى عند استيقاظ المريض في الصباح ، يمكنه رؤية بقع الدم على وسادته. في هذه الحالة ، لا يجب عليك القيام بأفعال مثل البصق والشطف أثناء غسل الفم. فبهذه الطريقة يمكن إعادة النزيف أو زيادته لأنك تمارس القوة عن طريق تنظيفك الخاطئ لفمك مثل البصق.
  • لا يجب تنظيف أسنانك أو استخدام الغرغرة مساء نفس يوم العملية.
  • بعد يوم ونصف ، يمكنك تنظيف اسنانك مرتين و الغرغرة بالماء المالح مرتين لمدة 15 يومًا. المدة المفضلة للغرغرة هي دقيقة واحدة. ينصح بعدم الشرب لمدة 30 دقيقة بعد الغرغرة.
  • على الراغبين في الغرغرة بالماء المالح أن يضيفوا ربع ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ ويخلطوه جيداً.
  • في بعض الأحيان يمكن استخدام الغرز القابلة للذوبان الذاتي في منطقة العملية. في هذه الحالة ، لا تحتاج للذهاب إلى المستشفى للتخلص وانتزاع الغرز (الخيط المستخدم لغلق الجرح ). ومع ذلك ، إذا تم خياطة الغرز العادية والتي لا تذوب تلقائيا بمرور الوقت، فيمكن إزالتها بعد حوالي 7 أيام من الإجراء ، بعد الفحص وتقييم حالة الشفاء.
  • يجب عدم شرب الكحول في الأيام القليلة الأولى بعد العملية. نظرًا لأن الكحول له تأثيرات على التورم وترقق الدم ، فقد يزيد من التورم والحساسية في منطقة العملية.
  • إذا كان هناك نزيف في الأيام اللاحقة ، يمكنك استخدام القطن (ُTampon) المؤقت في المرة الأولى. ولكن، حصل النزيف مرة أخرى أوتكرر عدة مرات ، فيجب عليك الذهاب إلى عيادة الطبيب ليتم إيقاف النزيف.
  • في الأيام القليلة الأولى ، قد يحدث تورم واحمرار ، وما إلى ذلك في منطقة العملية. يمكن ملاحظة هذه الاعراض بسهولة. قد يعاني بعض الأشخاص أيضًا من تورم في الخدين وتحت العين. في هذه الحالة ، ليس هناك حاجة للعلاج ومن المتوقع أن يتعافى تلقائيًا في غضون 10 أيام على الأكثر. يمكنك تخفيف التورم عن طريق وضع الثلج كل 10 دقائق وعلى مدار اليوم.
  • وضع النوم مهم أيضًا في فترة ما بعد الجراحة. عندما تنام في أول ليلتين، يجب أن تنام في وضعية رفع الرأس. أيًا كان جانب العملية ، يمكنك النوم على الجانب الآخر.

 

Nispetiye Mh. Aytar Cd. Aytar Apt No.20 Daire: 4 Etiler / İstanbul

0212 957 43 03
info@mpclinicdental.com

ÜCRETSİZ Randevu Talebi

Aşağıdaki formu doldurarak bize ulaşabilirsiniz.